30 أكتوبر، 2020
معايير قبول اللجوء الانساني بسبب المرض تعرف على المزايا والشروط

معايير قبول اللجوء الانساني بسبب المرض تعرف على المزايا والشروط

اللجوء الانساني بسبب المرض هو أحد أنواع اللجوء؛ والتي تؤخذ في الاعتبار لدى الكثير من المنظمات المعنية بشؤون اللاجئين في العالم، وفي هذا النوع من اللجوء يرغب صاحب مرض ما أن يخرج من دولته التي لا يوجد بها علاج يتناسب مع حالته الصحية، والتي تزداد خطورة يومًا بعد يوم طالما هو ما زال مقيمًا في تلك الدولة.

معايير قبول اللجوء الانساني بسبب المرض

اللاجئين الذيم يطلبون حقهم في طلب اللجوء الانساني لأسباب مرضية لا بد من خضوعهم لعدة معايير هامة، حتى يمكن الموافقة لهم على الخروج من دولهم الأصلية إلى بلد آخر تكفل لهم حق الرعاية الصحية، وتساهم في شفائهم من أمراضهم تلك.

1. الحالة الصحية لطالب اللجوء

كلما كانت الحالة في مرحلة متطورة من مراحل المرض، زاد ذلك إلى حاجته الملحة إلى الخروج من موطنه الأصلي إلى موطن آخر، يكفل له رعاية صحية متكاملة.

ويمكن تقييم الحالة الصحية لطالب اللجوء كالآتي:

  • مدى خطورة مرضه سواء كان مرض أصابه جسديًا أو نفسيًا.
  • قد يكون طالب اللجوء هو أحد المعاقين الذين يجدون صعوبة في الاستمرار في مواكنهم الأصلية لأي سببٍ ما.
  • إمكانية توافر العلاج لهذه الأمراض، فإن لم يكن يمكنه الحصول على علاجه في دولته نظرًا لسوء حالة الدولة الاقتصادية، او تعرض الدولة للمنازعات والحروب التي من شأنها إهمال كافة الحقوق بالمواطنين.
  • التوقعات الحالية لإمكانية علاجه في الدولة التي يريد اللجوء إليها، فليس من المعقول أن يخرج من بلد لا يمكنها علاجه إلى بلد آخر لا يتوافر فيها علاج لنفس المرض، لذا وجب التأكد من إمكانية حصوله على الشفاء في هذه الدولة التي يريد اللجوء الانساني بسبب المرض إليها.

2. الوضع العام في بلده الأم

قد يكون الوضع مستقر ويمكنه الحصول على علاجه في بلده الأصلي، هذا يمنع من الموافقة على طلبه حيث ان هناك الأكثر احتياجًا منه، هناك اللاجئين الذين يهيمون على وجههم في البلاد باحثين عن مأوى وقد عانوا من الكثير من الأمراض أثناء رحلة هربهم من ويلات الحروب أو هربًا من عصابات الإتجار في البشر، ويستحقون اللجوء الانساني بسبب المرض في إحدى الدول الأكثر أمانًا.

3. حالة الدولة التي يرغب في اللجوء إليها

ينشأ هذا التكيف في ما إذا كانت تسمح بوفود المزيد من اللاجئين إليها، أم أنها أغلقت أبوابها في خلال هذا العام وقد اكتفت بالاعداد الذين استقبلتهم، وقد يكون ذها التكيف أيضًا بمعنى إتاحة العلاج المناسب لهذه الامراض، وتوافره في مراكز الرعاية الصحية الموجودة في ذات دولة اللجوء.

أنسب الطرق للحصول على اللجوء الانساني بسبب المرض

هناك العديد من الطرق ولكن جميعها يستوجب تواجدك على أرض الدولة التي ترغب في اللجوء إليها، أما لو كنت صاحب مرض خطير لا يمكنك من المعاناة في رحلة الوصول إلى دولة اللجوء، يمكنك اللجوء عن طريق المفوضية السامية لشئون اللاجئين.

مزايا اللجوء عن طريق المفوضية

  • اللجوء عن طريق المفوضية السامية هو من الانواع الأكثر تناسبًا مع حالات الأمراض وخصوصًا الخطيرة منها.
  • تضع المفوضية الأولوية لهؤلاء الأشخاص وبالتالي تسرع من إجراءات توطينهم في إحدى الدول المناسبة لهم، وتختار الدولة التي يتوافر فيها برنامج علاجي متميز لعلاج تلك الأمراض حسب تنوعها.
  • لا تطالبك المفوضية بأية رسوم نظير تسجيل اسمك ضمن طالبي اللجوء الانساني بسبب المرض.
  • يمكنك التقدم ببعض الوثائق التي توضح حالتك الصحية، بشرط يتم اعتمادها من إحدى المستشفيات الحكومية في بلدك.
  • سيقوم المسؤولون بالتحقق من تلك الأوراق ثم بعد التأكد منها يقومون بتوفير الدولة التي تتناسب معك بصورة أسرع من الآخرين.

إقرأ أيضًا

طلب اللجوء الانساني الى قطر تعرف على الشروط والمميزات والمساعدات التي تقدم للاجئين

ما هي شروط اللجوء الديني التي يجب الالتزام بها للمطالبة بحق اللجوء

شروط اللجوء الانساني وأهم أسباب الرفض التي يجب عليك أن تتجنبها

شروط طلب اللجوء الانساني عن طريق الامم المتحدة

تقديم طلب لجوء عن طريق الانترنت معلومات هامة عن اللجوء حول العالم

كيفية كتابة طلب اللجوء الانساني خطوة بخطوة وأين يتم تقديم طلب اللجوء

أوراق تقديم استمارة طلب لجوء انساني الى كندا وأهم اسئلة المقابلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *