22 أكتوبر، 2020
كل ما تود معرفته عن دول الشنغن

كل ما تود معرفته عن دول الشنغن واجراءات السفر اليها

دول الشنغن

دول الشنغن هي منطقة في أوروبا مكونة من عدة دول.وتضم عدد 26 دولة أوروبية، ويمكن للمتواجدين في إحدى دول الشنغن انيقوموا بالتنقل من دولة إلى أخرى، طالما كانت الفيزا الخاصة بهم سارية، فهم بذلك لا يحتاجون إلى تأشيرة دخول أخرى لهذه الدول. ووجود هذا الربط بين دول الشنغن أتاح سهولة التنقل للموجودين في تلك الدول.

إتفاقية شنغن

هي تلك الاتفاقية التي تم التوقيع عليها منذ عام 1985م، ومن خلالها تم السماح بالانتقال من دولة إلى أخرى عن طريق حدودها الدولية، أي محو الحدود بين الدول الأعضاء الموقعة على بنود الاتفاقية.

الدول التابعة لدول الشنغن

  • الدول التي اتفقت على الانضمام إلى منطقة الشنغن، والتي قامت بإلغاء الحدود البرية والبحرية بينهم هم عددهم 26 دولة.
  • إسبانيا، سويسرا، السويد، سلوفينيا، النرويج، سلوفاكيا، البرتغال، هولندا، بولندا، ليتوانيا، مالطا، لوكسمبورج، لاتفيا، مالطا، ليختشتاين، آيسلندا، اليونان، فرنسا، المجر، أيسلندا، ألمانيا، فنلندا، التشيك، بلجيكا، النمسا، إستونيا، إيطاليا.
  • وهناك بعد الدول التي من المنتظر انضمامها إلى اتفاقية الشنغن وهم: كرواتيا، قبرص، رومانيا، وبلغاريا.

مميزات السفر الى دول الشنغن

وجودك في دولة من دول الشنغن يمنحك حرية الانتقال فيما بينهم، ليس هذا وحسب، فيمكنك التعامل عن طريق البيع والشراء ونقل الأموال بين دول هذه المنطقة. فلم تعد بحاجة إلى إجراءات وتأشيرات وأوراق ووثائق للانتقال من دولة إلى أخرى من دول الشنغن، حيث تبلغ مساحة دول الشنغن 4.3 مليون كيلو متر مربع، ويعبر من خلالها سنويًا 1.3 مليار شخص.

هل جميع دول الاتحاد الأوروبي من دول الشنغن؟

  • دول الشنغن تضم 26 دولة أوروبية، ولكن ما زال هناك 6 دول منتسبة للاتحاد الأوروبي وهي ليست من ضمن منطقة الشنغن، تلك الدول هي: بلغاريا، الولايات المتحدة، آيرلندا، كرواتيا، رومانيا، قبرص.
  • وأيضًا نجد انه هناك بعض الدول التي لا تنتمي للاتحاد الأوروبي، ولكنها في نفس الوقت تابعة لدول الشنغن، وهذه الدول هي: النرويج، أيسلندا، سويسرا.
  • وهناك أيضًا ثلاث دول اخرى ليست في اوروبا أصلًا، ولكنها تنتمي للاتحاد الأوروبي، وتم الاتفاق على أجزاء من اتفاقية الشنغن معها، وهي: جزر الكناري، جزر الأزور، جزر ماديرا.
  • ونجد أن ثلاث دول أخرى لا تتبع دول الشنغن، ولكنها تفتح الحدود معهم وفق قوانين منطقة الشنغن، وهي: الفاتيكان، موناكو، سان مارينو.

ماهي الإجراءات التي تطلب من كل دولة من دول الشنغن؟

ليست القرارات السياسية فقط هي من تحدد إذا كانت هذه الدولة أو ذاك تدخل من ضمن دول الشنغن ولكن هناك العديد من الإجراءات التي يجب الالتزام بها من الدولة اتي تريد التواجد ضمن دول منطقة الشنغن.

  • كل دولة مسئولة عن حماية دول المجموعة التابعة لدول الشنغن، ومنوطة بإصدار التأشيرات الموحدة لدول الشنغن.
  • تقديم التعاون اللازم مع الأجهزة الأمنية والشرطية، والالتزام بقوانين دول الشنغن وذلك لتوفير أقصى درجات الأمن في دول المنطقة.
  • التشريعات الصادرة في اتفاقية الشنغن لابد من الالتزام بها، والتي تخص إصدار تأشيرة السفر والحفاظ على أقصى درجات سرية المعلومات الخاصة بالمنطقة.
  • التعامل عن طريق النظام الموحد المختص بالربط الإلكتروني بين دول الشنغن بعضها وبعض.

ماهو تاريخ فكرة منطقة الشنغن؟

  • منذ زمن وفي العصور الوسطى تم طرح فكرة أن تزال الحدود بين بعض الدول، حتى يتمكن المواطنيون من التحرك فيما بينها بسهولة، ولكن لم تطبق تلك الفكرة في ذلك الوقت.
  • وبعد الحرب العالمية الثانية، وما عانته أوروبا من خسائر فادحة في تلك الحروب، ظهرت فكرة توحيد الحدود مرة أخرى.
  • أصبحت الفكرة قيد التنفيذ منذ الثمانينات من القرن العشرين، ولكن لم يوافق الجميع على الفكرة، إنما قوبلت بالمعارضة من بعض الدول.
  • أول من اتخذ حطوة في طريق تلك الفكرة هي دولتي ألمانيا وفرنسا، وكان موعد طرح فكرتهم على المجلس الأوروبي في عام 1984م. وفي يوليو عام 1985م، كان قد تم وضع كافة الشروط والقوانين الخاصة بتوحيد الحدود الخارجية بين الدول التي وافقت على بنود الاتفاقية، وسميت منذ هذا الحين دول الشنغن.
  • سبب تسمية دول الشنغن بهذا الإسم هو ان الاتفاقية قد تم توقيعها رسميًا من الدول الأعضاء في مدية شنغن، الواقعة في لوكسومبورج.

كم عدد الدول الذين وقعوا على اتفاقية شنغن في البداية؟

  • لم يوقع على اتفاقية شنغن في بادئ الأمر سوى 5 دول فقط، هم: هولندا، فرنسا، ألمانيا، لوكسومبورج، و بلجيكا.
  • ولكن بعد خمس سنوات أي في عام 1990م، تم تعديل الاتفاقية وتم التوقيع على اتفاقية أخرى والتي حوت تفاصيل الاتفاقية وكيفية تطبيقها، وما هي الإجراءات التي يجب على كل دولة من الموقعين على الاتفاق القيام بها لاستصدار التأشيرة الموحدة.
  • وبعد مرور خمس سنوات أخرى أي في عام 1995م، تم تطبيق اتفاقية الشنغن واقعيًا بين الدول الموقعة عليها. وفي عام 1994م، تم التصديق على تلك الاتفاقية من قبل الاتحاد الأوروبي والذي ضمها إلى قوانينه المعمول بها، ولم تعهد مستقلة بذاتها.

ما هي أهم الدول التي لم تنضم لدول الشنغن؟

أهم تلك الدول هي المملكة المتحدة البريطانية التي فضلت أن تحافظ على استقلالية حدودها، ومع ذلك فإن المملكة المتحدة وأيرلندا قد قاما بمشاركة دول الشنغن في بعض الأمور مثل، النظام المعلوماتي لدول الشنغن، وكان ذلك خلال عامين من عام 2000م، وحتى عام 2002 م.

المساوئ التي لحقت بدول الشنغن من جراء تلك الاتفاقية؟

  • المهاجرين الذين قدموا من النمسا والمجر إلى ألمانيا جعلها تعلن رقابتها على حدودها معهم، للحد من عدد المهاجرين إليها.
  • دخول المهاجرين بطريقة غير شرعية إلى دول الاتحاد الأوروبي، عن طريق المجر، مما جعلها تقوم ببناء السياج على حدودها مع دولة صربيا التي ينفذ المهاجرون من خلالها إلى المجر، ومنها إلى دول الشنغن الأخرى.
  • النمسا من الدول التي بدأت تقييد حركة المهاجرين إليها عبر المجر، وذلك بمراقبة الطرق والسكك الحديدية الواصلة بين الدولتين.
  • حديثًا قامت المجر ببناء أصوار عازلة على حدودها مع كرواتيا وسلوفينيا، لنفس السبب وهو منع تدفق المهاجرين غير الشرعيين إليها.

هل تتيح اتفاقية الشنغن على دول الشنغن فرض ضوابط حدودية على أراضيها؟

هناك بعض الحالات التي تظل محققة لفوانين وبنود اتفاقية الشنغن بين الدول الاعضاء وهي:

  • إذا كان الوضوع متعلقًا بالسياسة العامة للدولة أو فرض الأمان على أراضيها نظير أسباب فمن حقها وضع ضوابط للرقابة على حدودها الداخلية.
  • تلك الضوابط تكون في البداية لمدة عشر أيام فقط÷ حتى إذا ما استمر تهديد الحدود الامني تم تجديدها لمدة 20 يوم، وأقصة مدة للتجديد هي شهرين متتاليين.
  • إذا كان تهديد الحدود متوقعًا فيمكن الحصول على مدة إضافية تصل إلى 6 شهور، من خلالها يمكن لدولة اتي لحق بها الضرر ضبط وحماية حدودها الداخلية.
  • تبعًا للقانون رقم 26 من اتفاقية الشنغن، يمكن تمديد مدة الضوابط على الحدود الداخلية لظروف قهرية استثنائية لمدة عامين كاملين.
  • والآن هناك عدد 6 دول من دول الشنغن قاموا بوضع الضوابط الحدودية، وهم: ألمانيا، فرنسا، السويد، الدنمارك، النرويج، والنمسا.

إقرأ أيضًا

كل ما تود معرفته عن دول الشنغن واجراءات السفر اليها

فيزا شنغن فرنسا وما هي الأسباب الأكثر شيوعًا لرفض التأشيرة الفرنسية

تعرف على سعر فيزا شنغن وأنواعها ومميزاتها وما هي أسباب رفض فيزا شنغن؟

ما هو الفرق بين فيزا شنغن (تأشيرة شنغن) الموحدة والمزدوجة ومتعددة الدخول؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *