اللجوء الى كندا

تعرف على اجراءات تقديم طلب اللجوء الى كندا بالتفصيل

طلب اللجوء الى كندا

طلب اللجوء الى كندا

طلب اللجوء الى كندا هو عبارة عن الطلب الذي يقوم الشخص الراغب في اللجوء داخل كندا بتقديمه إلى الجهات المختصة في كندا، وعند قبول الطلب يوفر للشخص حق اللجوء في الأراضي الكندية، حيث قامت كندا بفتح أبوابها أمام المواطنين الذين يعانون في بلادهم من الظلم والاستبداد أو يتعرضون لخطر الموت بسبب الظروف الخاصة بالبلد من حروب وغيرها، فهي تسعى إلى غرس التفاؤل في هذه الفئة التي لا ترى بصيص أمل في الحياة بشكل طبيعي بعيداً عن المتاعب والصعاب، سنتحدث في هذا المقال عن طلب اللجوء إلى كندا، والشروط الخاصة بتقديم طلب اللجوء إلى كندا، والطرق المتاحة لتقديم طلب اللجوء، واجراءات تقديم طلب اللجوء إلى كندا، ونصائح تقديم طلب اللجوء في كندا.

معنى طلب اللجوء الى كندا

قام القانون الكندي بتحديد مجموعة من الدول التي يمنح مواطنيها طلب اللجوء إلى كندا لما تشهده من أحداث عنف أو تجبر السلطات، كما أقرت بعدم حاجة بعض الدول الأخرى التي لا يحتاج المواطنين فيها إلى اللجوء في الأراضي الكندية وتم التصنيف وفقاً لمجموعة من المحددات التي رأتها السلطات الكندية، فهي تقر بأن اللاجئ هو كل شخص في أمس الحاجة للحماية والحفاظ عليه من التعذيب والاضطهاد داخل بلده، وتوفر له فرصة تقديم طلب اللجوء إلى كندا لينعم بحياة طبيعية، كما تحاول الحكومة الكندية أن توفر للاجئ مستوى جيد من المعيشة كحق من حقوقه في هذه الحياة.

ما هي شروط تقديم طلب اللجوء الى كندا ؟

يتطلب تقديم طلب اللجوء إلى كندا تحقيق مجموعة من الشروط التي تؤكد على ضرورة منح هذا الشخص حق اللجوء في كندا هي:

– أن يكون الشخص خائف من العودة إلى بلده الأم، حيث يتعرض فيها للاضطهاد والتعذيب من قبل سلطات الدولة، وذلك بسبب أفكاره السياسية المعارضة لسياسة البلد أو أفكاره الدينية التي تخالف الدين السائد في البلد أو ميوله الجنسية أو جنسه أو عرقه.

– أن يكون الشخص هارباً من بلده الأم مخافة الموت، وذلك بسبب عدم استقرار بلده وما يحدث بها من أحداث عنف وحروب لا تنتهي.

الطرق المتاحة لتقديم طلب اللجوء إلى كندا

توفر الحكومة الكندية عدد من الطرق لتقديم طلب اللجوء في الأراضي الكندية، حتى يتمكن كل شخص من اختيار الطريقة المناسبة والتي يستطيع تنفيذها بكل سهولة كما يلي:

1- طلب اللجوء إلى كندا من خلال المفوضية السامية لشئون اللاجئين للأمم المتحدة

تعتمد هذه الطريقة على إرسال طلب اللجوء في كندا إلى السفارة الكندية في البلد الأم أو البلد الذي يقيم فيه الشخص، حتى يتمكن اللاجئ من الحصول على التأشيرة من الخارج.

2- طلب اللجوء عن طريق مكتب إدارة الهجرة والجنسية

يمكن أن يتقدم الشخص بطلب اللجوء إلى كندا بالتوجه إلى مكتب إدارة الهجرة والجنسية عند التواجد في كندا، كما يمكن أن يحل محله أحد أقاربه المقيمين في كندا لتقديم الطلب بالنيابة عنه.

3- طلب اللجوء إلى كندا بعد الوصول إلى كندا

توفر هذه الطريقة للشخص فرصة تقديم طلب اللجوء إلى كندا بمجرد الوصول في المطار أو عبر الميناء أو عبر الحدود البرية، من خلال إظهار رغبة الشخص في الحماية من قبل دخوله إلى الأراضي الكندية.

ما هي اجراءات تقديم طلب اللجوء الى كندا ؟

يحتاج الشخص الذي يرغب في تقديم طلب اللجوء في كندا إلى اتباع مجموعة من الخطوات اللازمة للحصول على حق الإقامة في كندا كلاجئ، والاستفادة من قانون حماية اللاجئين الأجانب داخل الأراضي الكندية، وتختلف اجراءات تقديم طلب اللجوء إلى كندا وفقاً للطريقة المتبعة والجهة الخاصة بكل طريقة كما يلي:

أولاً: اجراءات تقديم طلب اللجوء إلى كندا عن طريق مكتب خدمات الحدود الكندية(CBSA)

مكتب خدمات الحدود الكندية المعروف باختصار (CBSA) هو المكتب الذي يقوم بتقرير تأهيل الشخص لتقديم طلب اللجوء إلى كندا عند الوصول، حيث يوجد هذا المكتب في الحدود الكندية كالمطار والميناء والحدود البرية، كما يهتم بترحيل الشخص عند رفض طلب اللجوء الخاص به، بالإضافة إلى صلاحيته في التحفظ على الشخص عند الشك في تهديده للأمن في كندا، وتتمثل اجراءات طلب اللجوء في هذا المكتب في:

1- في البداية يتم تقديم طلب اللجوء عند نقطة الدخول للحدود الكندية المطار أو الحدود البرية أو الميناء

2- القيام بتسجيل الاسم والهوية للشخص المتقدم

3- التوجه إلى مكتب اللجوء والهجرة والمواطنة الكندية (IRCC) لتعبئة الاستمارة الخاصة بطلب اللجوء

4- تقديم جميع الوثائق والمستندات اللازمة للطلب في مكتب الهجرة واللجوء والمواطنة الكندية

5- يتم مراجعة الطلب لتحديد الموعد لإجراء المقابلة مع الشخص المتقدم بالطلب للتأكد من تأهيله لمناقشة الطلب من عدمه

6- الحضور إلى المقابلة في الموعد الذي تم تحديده

7- تحديد موعد جلسة الاستماع خلال مدة لا تتعدى 30 يوم

8- الحضور إلى جلسة الاستماع في دائرة اللجوء والهجرة بعد مرور 30 يوم

9- تقديم كافة الأدلة لدائرة اللجوء والهجرة قبل مرور 10 أيام من جلسة الاستماع

ثانياً: اجراءات تقديم طلب اللجوء إلى كندا عن طريق مكتب الهجرة واللجوء والمواطنة الكندية (IRCC)

مكتب الهجرة واللجوء والمواطنة الكندية (IRCC) هو المكتب الذي يقرر مدى تأهيل الشخص المتقدم بطلب اللجوء من داخل الأراضي الكندية، حيث يوجد هذا المكتب في المناطق الحدودية، كما يمنح تصاريح العمل والتأمين الصحي الفيدرالي المؤقت(IFH)، وتتمثل اجراءات طلب اللجوء في هذا المكتب في:

1- في البداية يجب على الشخص إنهاء اجراءات المقابلة عند نقطة العبور لتقديم طلب اللجوء

2- تسليم استمارة طلب اللجوء إلى مكتب دائرة اللجوء والهجرة خلال 15 يوم

3- في اليوم 15 يتم تسليم استمارة طلب اللجوء الخاص بالشخص إلى دائرة اللجوء والهجرة

4- تحديد موعد جلسة الاستماع خلال مدة لا تتعدى 45 يوم

5- الحضور إلى جلسة الاستماع في الموعد الذي تم تحديده

6- تقديم الأدلة إلى دائرة اللجوء والهجرة قبل 10 أيام من جلسة الاستماع

أهم نصائح تقديم طلب اللجوء إلى كندا

– الحرص على تقديم جميع البيانات المطلوبة بدقة شديدة، لتلافي وجود أخطاء في البيانات المذكورة، حيث يمكن اعتبارها تزوير.

– يحب العلم بأن السلطات الكندية تهتم بكافة التفاصيل في طلبات اللجوء، الأمر الذي يؤكد على ضرورة تقديم طلب اللجوء بمجرد الوصول إلى كندا.

– يمكن اختيار طريقة طلب اللجوء إلى كندا فلا يهم الطريقة المتبعة، ولكن يجب العلم أن تقديم طلب اللجوء عن طريق المفوضية للأمم المتحدة تستغرق مدة أطول من غيرها من الطرق الأخرى.

– يجب الحرص على توثيق كافة البيانات التي يحتوي عليها طلب اللجوء إلى كندا، وعند الرغبة في إضافة معلومات جديدة يجب إثباته لتلافي الشكوك في الملف.

– لا تهتم بعدد الأشخاص الذين يرغبون في اللجوء إلى كندا، فما عليك سوى الاهتمام بتقديم أقوى الأدلة على أسباب اللجوء في كندا بشرط أن تكون مقنعة، فعند عدم اقتناع السلطات الكندية بأسباب اللجوء في كندا لا تقبل الطلب المقدم.

إقرأ أيضًا

كيف اسافر الى كندا ؟ تعرف على برامج السفر والهجرة الى كندا

مميزات الهجرة الى كندا 8 تعرف عليها بالتفصيل

كيفية احتساب نقاط الهجرة الى كندا بالتفصيل

كيفية اللجوء الى كندا للسوريين 2020

السابق
كل ما تود معرفته عن قرعة كندا ونظام الهجرة السريع الى كندا
التالي
تعرف على شروط الهجرة الى كندا بالتفصيل وما هي الأوراق والمستندات المطلوبة للهجرة إلى كندا؟

4 تعليقات

أضف تعليقا

  1. جمال السباغ النعساني قال:

    انا سوري مقيم في البنان وسجل بلامم المتحدة ومتزوج وعندي اربع اولاد اريد الجوة ع اي دولا اوربية لانو وضعي صعب كتير بسبب لاوضاع في البنان نرجو مساعدتنا من المساولين رقم تلفوني 0096171371012

  2. جمال السباغ النعساني قال:

    نرجو المساعدة لانو انا مافيني اروح ع سورية لانو الي اسم احطياط في الجيش السوري

  3. Hllo انا عراقي نرجو المساعدة انا ما فيني ارجع الي وظني وراد المساعد انا وا عائلتي 6 انا وزوجته 4اظفل انا 44 سنة نوراد هجرات الي اي دولا أوربي وضعي صعب لاوضاع في بلادي انا في يونان وهد رقم 00306908750503

  4. اديب عمر ابراهيم قال:

    … #بكاء هل سنجد من يبكي كما بكت ميركل عندما غرق الكثير من المهاجرين ولاننسى الطفل آلان كردي رحمه الله واصبح ملهم للسيدة ميركل بفتح ابواب اوربا للمهاجرين . والان المئات يلاقون نفس المصير بل واسوء من الموت يهرب الكثير من اوطانهم ليس طمعا بالمساعدات الاوربية ولكنهم يهربون بطش الانظمة القمعية والمليشيات التي تدعمها دول اخرى وكثير منهم خسر بعض من اهله او اقاربه بل وحتى هناك من خسر ابائهم او زوجاتهم او ابنائهم يفرون من ذكرياتهم واصدقائهم ويتركون املاكهم المهدمه ويهاجرون الى اوربا للبحث عن الامان ومستقبل لاطفالهم وعلاج لمرضاهم فلايوجد بلد آمن .
    كل البلدان تعمل بانظمة قمعية وسياسة تكتم الافواه فلا حرية للتعبير ولا آمان ويدفع هؤلاء كل حصلوا عليه من بيع مايملكون ولكن عندما يصلوا الى نقطة ما تبداء المعاناة .
    مثال الواصلين من السوريون الى اليونان ينالون الرفض لطلبات لجوئهم ويتم وضع البعض منهم في مخيمات مغلقة ويعاملونهم بأسوء مايستطيعون ويتم حرمانهم من ابسط الحقوق
    والبعض الاخر من العراقيين يتلقى الرفض لمرتين ويناشدون الحكومة اليونانية بأن تبقيهم وتعيد دراسة ملفاتهم ولاتجبرهم على العودة الى بلدهم . اين الامان في سورية او العراق او حتى المغرب والسعودية وكل بلد عربي بل اين الامان في افغانستان نطالب احدا ينظر بصدق ولانريد البكاء على احوالنا نريد حل

    … #Crying Will we find someone crying like Merkel cried when many immigrants drowned, and do not forget the child Alan Kurdi, may God have mercy on him, and he became an inspiration to Mrs. Merkel to open the doors of Europe to immigrants? Now hundreds are facing the same fate, even worse than death. Many flee from their homelands not in the hope of European aid, but they are fleeing the brutality of oppressive regimes and militias supported by other countries, and many of them have lost some of their relatives or relatives. Their properties are destroyed and they migrate to Europe to search for safety and a future for their children and treatment for their patients, so there is no safe country. All countries operate with repressive regimes and a policy of silence. There is no freedom of expression and no safety, and these people pay all they got from selling what they own. They are rejected for their asylum applications, and some of them are placed in closed camps and treat them as poorly as they can and are deprived of the most basic rights, and some Iraqis are rejected twice and they appeal to the Greek government to keep them , review their files, and not force them to return to their country. Where is the safety in Syria or Iraq, or even Morocco, Saudi Arabia and every Arab country. Indeed, where is the safety in Afghanistan. We demand that someone look sincerely, and we do not want to cry over our conditions. We want a solution

    #بقلم ناقل الحقيقة

اترك تعليقاً