متى يسقط القرض الشخصي في الإمارات ؟ من أكثر الأمور التي يتم البحث عنها من قبل الأشخاص الحاصلين على قروض شخصية في دولة الإمارات، فعملت الكثير من البنوك في دولة الإمارات بتقديم قروض شخصي لكافة الفئات من أجل تسهيل عليهم أمور حياتهم سواء إذا كانوا وافدين أو مواطنين ومن خلال مقالنا اليوم من موقع الخديوي سنتحدث باستضافة عن القروض الشخصية ومتى ستسقط تلك القروض.

القروض الشخصية في الإمارات

  • حرصت الكثير من البنوك بدولة الإمارات العربية بإمكانية الحصول على القروض الشخصية، ومن البنوك المتوفرة قرض يمكن الحصول عليه بكل سهولة بمجرد التوجه إلى الإمارات من أجل العمل ولكن بالتأكيد هناك مجموعة من الأوراق والمستندات التي يلزم تقديمها وتختلف من بنك إلى الأخر.
  • كما تم تحديد قيمة القرض الشخصي من قبل أي بنك من بنوك دولة الإمارات العربية فلا تزيد قيمته عن 20 ضعف الراتب أو 20 ضعف إجمالي مرتب المقترض الشهري.
  • عليكم أن تعلموا أن كل بنك يوفر الكثير من العروض لذلك عليكم أن تفكروا كثيرًا ولا تتسرعوا بالتحديد إذا كنت وافد جديد إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ولا تعرف جيدًا ما هو نظام الائتمان في دولة الإمارات.
  • ففي حالة تعثر الوافد عن دفع القرض فيلزم على البنك أن يقوم باتخاذ مختلف الإجراءات القانونية من أجل حماية حقه وحق البنك أيضًا، مع العلم أنه إذا كنت وافد فلن يتمكن من أن يعود إلى موطنه مرة أخرى إلا بعد أن يتم سداد القرض بصورة كاملة.
  • مع العلم أن البنوك تقوم بوضع الكثير من الحلول الودية لمن يتعثر عن دفع القرض.
  • وفي حالة الرغبة في العودة إلى البلاد تقدم البنوك الكثير من الحلول أيضًا وهي إمكانية نقل المديونية لإحدى فروع البنك في البلد الخاصة بالوافد أو نقل المديونية لإحدى البنوك التابعة من أجل سداد القرض وبالتالي التمكن من العودة إلى البلاد.
  • كما حرصت البنوك على توفير طرق سداد مريحة تضمن الحقوق للبنك وبالتالي التمكن من العودة إلى البلاد دون أي مشاكل.
  • مع العلم أنه في حالة الرغبة في الهروب من السداد والإصرار على العودة إلى البلاد دون حل المشكلة بشكل ودي سيتم التعرض المساءلة القانونية فهناك اتفاقية بين البنك والكثير من الدول على العربية تنص على تسليم جميع الهاربين من سداد القروض.

متى يسقط القرض الشخصي في الإمارات؟

قامت إدارة البنوك الإماراتية بالإعلان عن الحالات التي يسقط فيها القرض الشخصي وفيما يلي تلك الحالات:

  • يسقط القرض الشخصي حين وفاة العميل المقترض.
  • كما يسقط القرض الشخصي في حالة العودة إلى البلد الم فيتم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية المتبعة من البنك ومن الممكن أن يتم اصدار حكم غيابي بالسجن على الشخص المقترض ثم سيسقط الحكم بعد مرور ثلاث أعوام من عدم تنفيذ الحكم ولكن سيدرج اسم الشخص في القائمة السوداء لكافة البنوك حول العالم ولن يتمكن من الحصول على قرض.
  • كما يسقط القرض الشخصي بصورة تلقائية في حالة سداد القرض بصورة كاملة دون تبقي أي مديونية أو من الشخص الذي ينوب عنه ويقوم بمساعدته في سداد القرض.
  • في حالة إذا كان الشخص المقترض موقع على شيكات فيتم رفع دعوى شيك بدون رصيد مع العلم أن الحكم يختلف بصورة كلية أو جزئية بناء على الحالة، وفي حالة إذا لم يحضر المتهم فسيتم الإعلان عنه مرة واحدة ثم يتم اصدار حكم غيابي في فترة تتراوح ما بين ثلاث إلى أربعة أشهر بتاء على القضية.

كيف يتم التعامل مع المتعثرين عن السداد من قبل البنوك في الإمارات؟

  • إذا تعثر الشخص المقيم في الإمارات عن سداد الديون ويرغب العودة إلى البلاد فهنا سيقع أمام خيار السداد الفوري للدين أو الاتفاق على السداد بصورة ودية، وفي كافة الحالات لن يتم اسقاط حق البنك في استرداد أصل المديونية.
  • حرصت البنوك على أن تتعامل مع المتعثرين عن الدفع من خلال تقديم لهم الكثير من البدائل والحلول المرضية.
  • كما في بعض الأحيان تقوم البنك بوضع اتفاق رسمي من خلال جدولة القرض أو العمل على نقل المديونية إلى أي فرع من فروع البنك في بلد العميل في حالة توافر الفروع.
  • مع العلم أنه في كافة الحالات يلزم على الشخص المقترض أن يقوم بالبحث عن أي وسائل من أجل إعادة كافة الأموال المقترض من البنك وذلك لأنه إذا خرج من البلد دون أن يقوم بدون الديون سيفقد وظيفته بالإضافة لمصدر الدخل بالإضافة لعدم سقوط الدين فمن الأفضل أن يتم التوصل إلى حل.

عقوبة عدم سداد القرض في الإمارات

  • عليكم أن تعلموا أن العقوبة تختلف بناء على حالة المقترض والقرض، فيتم تطبيق غرامة مالية تصل إلى 1000 درهم وعليكم أن تلك العرامة لا تدل على سقوط الدين بشكل نهائي فما هي إلا عقوبة لعدم سداد القرض في وقته وبعد ما يتم دفع الغرامة سيتم استكمال جميع الإجراءات المتبقية.
  • مع العلم أن الغرامة يتم تغيرها وغير واجبة في جميع الحالات ولكن القانون الإماراتي ينص عليها، فيلزم أن يتم استرجاع قيمة المستحقات مع العقوبة بالسجن وفي حالة عدم السداد مرة أخرى سيتم رفع قضية مدنية تجاه العميل ويمكن أن يتعرض إلى السجن.
  • يلزم أن يتم التعامل مع البنك والعمل على سداد المديونية منعًا للتعرض إلى العقوبة القانونية، فالكثير من البنوك توفر حل تخفيف المديونية وإعادة الجدولة مرة أخرى وذلك بالنسبة للعميل الذي يرغب في السداد وتعثر عن الدين بدون قصد.

إما بالنسبة في حالة الهروب خارج الإمارات أو العودة إلى البلد الأم يتم اتخاذ كافة الإجراءات الآتية:

  • يتم وضع اسم المقترض في القائمة السوداء في جميع البنوك وبالتالي لن يتم الحصول على أي قرض من أي بنك أخر.
  • سيتم الامتناع عن جدولة سداد القرض بصورة ودية.
  • سيتجه البنك لاتخاذ كافة الإجراءات القضائية وسيتم وضع المقترض على قائمة الانتظار في المطارات وسيتم المطاردة قانونيًا من قبل الانتربول.
  • يمكن أن يتم التعرض إلى السجن.
  • في حالة ضمان البنك لحقه المالي مع انتهاء عقوبة السجن لن يتمكن المقترض من العودة إلى الإمارات مرة أخرى.

تعرف أيضًا على: قروض شخصية للوافدين في الإمارات

مخاطر الهروب من سداد القرض

بعد ما تم التعرف على متى يسقط القرض الشخصي في الإمارات سيتم التعرف على الخسائر الناجمة عن الهروب من سداد القرض وفيما يلي أبرز تلك الخسائر.

  • سيتم المطاردة من قبل شركات تحصيل الأموال ومكاتب المحاماة وسيتم المعاقبة من الإنتربول.
  • لن يتم العودة إلى الإمارات مرة أحرى.
  • سيتم الحصول على الكثير من الخسائر في مجال التوظيف والاستثمار والأعمال التجارية.
  • كما سيتم الحجز على كافة أموال المقترض.

تعرف أيضًا على: مكاتب تسليف فلوس في الإمارات

الأوراق المطلوب للحصول على قرض شخصي

إليكم في السطور الآتية الأوراق التي يلزم تقديمها للحصول على القرض الشخصي:

القرض الشخصي للمواطنين

    • تعبئة نموذج الطلب المقدم من البنك.
    • تقديم كشف حساب لأخر ثلاث أشهر.
    • رسالة خاصة بتحويل الراتب.
    • لابد من تقديم لهوية الإمارات مع جواز سفر ساري.
    • صورة للهوية الإماراتية مع جواز سفر.

القرض الشخصي للمقيمين

    • تقديم جواز السفر مع إقامة إماراتية وتكون سارية المفعول.
    • كما يجب أن يتراوح المتقدم مع بين 21 إلى 65 عام.
    • يتراوح الراتب الشهري ما بين 2500 إلى 4000 درهم إماراتي.
    • ألا تقل مدة الخدمة عن شهرين.
    • لابد من تحويل الراتب.

تعرف أيضًا على: بنوك تعطي قروض بدون تحويل راتب في الإمارات