منظومة التعليم عن بعد تعد من الأمور الجديدة التي طرأت على العالم بأكمله ومن أسبابها تعرض بلاد العالم بجائحة كورونا المستجد وقام العديد من دول العالم بتطبيق منظومة التعليم عن بعد على مرحلة الجامعات وجميع المراحل الابتدائية والاعدادية والثانوية وقررت وزارة التربية والتعليم فرض هذه المنظومة خوفا على الطلاب من الفشل وتأثير هذه الجائحة عليهم وادي انتشار فيروس كورونا المستجد الى تطبيق منظومة التعليم عن بعد بشكل سريع حرصا علي مصلحة الطلاب وزيادة وعيهم ووضعهم على طريق التعلم بالتكنولوجيا الحديثة واكد وزير التربية والتعليم أن منظمة التعليم عن بعد ستقوم بنقل مستوي التعليم الي اعلي مستوي وسوف تتسبب في ارتفاع مستوى التعليم في كل بلاد العالم وذلك يرجع لانجذاب الطلاب إلى فكرة التعلم من خلال المنصات التعليمية والدروس التي تعرض على شاشات التلفزيون وبسبب تطور التكنولوجيا وتقدمها في جميع المجالات وتعلق الأطفال والكبار بوسائل التكنولوجيا الحديثة مثل الإنترنت وغيره فسوف يتسبب ذلك في تعلقهم بالتعليم.

مميزات منظومة التعليم عن بعد

كما ذكرنا من قبل أن بعد انتشار وسائل التكنولوجيا الحديثة وتطورها بهذا الشكل وبعد ارتباط منظومة التعليم بوسائل التكنولوجيا الجديدة فسوف يتسبب ذلك في رفع مستوى التعليم بصورة كبيرة وسوف يؤدي إلى زيادة وعي الطلاب، ومن أهم المميزات لمنظومة التعليم عن بعد تحديد الطالب للوقت المناسب لتلقي دروسه وزيادة استيعابها عن طريق تكرار الأجزاء الصعبة أو الغير مفهومة للطالب ولكن يوجد دورهام جدا للأسرة وعلى جميع أولياء الأمور مراقبتهم للطالب في جميع مراحله العمرية خلال تلقي الدروس للتأكد من متابعة الطالب للدرس ومدى استيعابه لها ومتابعته وخاصة قبل قدوم الامتحانات ولكن نحن بالطبع لا نقلل من قيمة التعليم المباشر لان له العديد من المزايا حيث أنه يقوي علاقة الطالب بمعلمه ويمنحه الثقافة الوطنية من خلال ممارسته لبعض الطقوس الوطنية مثل تكرار النشيد الوطني وبالاضافة الى أن الطالب سيكون شخص اجتماعي إلى حد كبير فسوف يقوم بعمل تمارين رياضية مع زملائه مما يساعده على بناء جسمه فتعد الرياضية للجسم من اهم الامور لبنائه وتقويته وليكن أن رياضة الطالب في ذهابه وإيابه من المدرسة ويعتبر المشي ايضا مهم جدا وصحي للجسم.

عوامل نجاح منظومة التعليم عن بعد

يجب تدريب المعلمين والمعلمات واساتذه الجامعه تدريبا جيدا على نظام التعليم عن بعد وتدريبهم على طرق التعامل مع الطلاب وان يكون لديهم درايه كافيه بطرق توصيل المعلومات للطالب من خلال شاشات التلفزيون او عن طريق الانترنت او عبر المنصات الالكترونية وتدريبهم على عرض المواد التعليمية بهذه الطرق الحديثة ولابد من تفاعل الطلاب مع المعلمين حتى يصبح الطالب اجتماعيا ولا يشعر بأنه منعزل تماما عن المجتمع الخارجي فلابد من وجود لغة حوار بين الطالب ومعلمه وعدم شعوره بالوحدة أمام هذه المنصات التعليمية لسرعة استجابته وتحفيزه للتقدم دائما الي الامام وقام بعض الخبراء النفسيين بنشر الوعي الفكري لأولياء الأمور والمعلمين بتأكيد لهم على ضرورة تفاعل الجروبات التعليمية بين الطالب والمعلم في جميع المراحل العمرية عن طريق برنامج الواتس آب والماسنجر وغيرها من التطبيقات الإلكترونية لخلق بيئة تعليمية صحيحة ومبنية على أساس سليم واكد وزير التربية والتعليم على ضرورة تشجيع الطلاب على هذه المنظومة من خلال عمل مسابقات علمية ومناقشات حول الامور العامة واستطلاع رأيهم فيها لتنشيط فكرة الحوار بين الطالب والمعلم وزيادة تعلق الطلاب بفكرة التعليم عن بعد وهذه الأمور ستدفع التعليم الى الامام ويتقدم العالم أجمع بهذه المنظومة.

انظر ايضا : منظومة نور تسجيل دخول ولي الامر